أخبار 🇨🇳 الصــين

سوق التجارة في مدينة ييو على موعد مع الازدهار بقدوم التجار الأجانب

تعد شركة فورتينو المعروفة باسم “سوبر ماركت العالم” من بين موجة التجار الأجانب العائدين إلى مدينة ييو، بعدما قامت الصين بتحسين سياسات الدخول والخروج إليها بعد عامين من الحظر بسبب فيروس كورونا.

أطلقت شركة فورتينو في عام 2017، وتحتوي على مجموعة كبيرة من السلع، والخدمات اللوجستية المريحة والسريعة، وبيئة الأعمال الجيدة، وتعتبر مدينة ييو ذات طابع تجاري، حيث تتداول مع 232 دولة ومنطقة حول العالم، وتضم حوالي 15 ألف تاجر أجنبي مقيم بها، غير أن الرقم انخفض إلى النصف خلال الوباء، وتحتاج المدينة الآن إلى عودة التجارة فيها.

وتضم ييو الآن حوالي 10 آلاف تاجر أجنبي مقيم بها، أي حوالي 70% مما كانت عليه قبل الوباء، وقال محمد ناصر، وهو أردني استقر في الصين منذ سنوات عديدة “سيعود المزيد من التجار الأجانب بعد عيد الربيع”، وأضاف أن أصدقائه مهتمين بوضع الصين، بعدما عدلت الصين سياسة الاستجابة لفيروس كورونا.

وذكر ناصر الذي يعمل رئيس مجلس إدارة إحدى الشركات أن 90% من عملائه يرغبون في القدوم بعد عيد الربيع، مضيفًا أن شركته طورت 100 منتج جديد للسوق، وتلقت طلبات قيمتها أكثر من 40 مليون يوان، أي حوالي 5.92 دولار أمريكي. 

بجانب ناصر يوجد مسئولو شركات آخرين يستعدون لقدوم عملائهم بعد عيد الربيع، من بينهم ليو جون مينج، المدير العالم لشركة محلية للمنتجات الصحية، ويقوم الآن بتفصيل أحدث سياسات الصين للدخول والخروج لعملائه الأجانب من خلال البث المباشر ومقاطع الفيديو بلغات متعددة، كما ينشغل فريقه في تجهيز منتجات جديدة للعملاء الأجانب. 

وفي مطلع يناير طُبقّت 10 إجراءات رسمية في مدينة ييوو، لتحسين بيئة الأعمال الدولية والخدمات المتعلقة بالأجانب، مع التركيز على المشورة بشأن تسهيل نظام تصاريح الإقامة والعمل للأجانب، وقال وانج وي، نائب عمدة المدينة، إن سوق التجارة الدولية في ييووو اجتذب التجار من جميع أنحاء العالم، ويمتاز هؤلاء التجار بكونهم يربطون بين المدينة والعالم، ووصفهم بأنهم مروجون ومستفيدون من السوق التجارية النشيطة.