أخبار 🇷🇺 أورسيــا 🇨🇳 الصــين تقدير موقف

الصين تصدر تقريرا عن انتهاكات حقوق الإنسان في الولايات المتحدة في عام 2022

أصدر المكتب الإعلامي لمجلس الدولة الصيني اليوم الثلاثاء تقريرا لكشف الحقيقة بشأن انتهاكات حقوق الإنسان في الولايات المتحدة.

وقال التقرير، الذي يحمل عنوان “تقرير انتهاكات حقوق الإنسان في الولايات المتحدة في عام 2022″، إن عام 2022 شهد انتكاسة تاريخية لحقوق الإنسان في الولايات المتحدة.

وأضافت أنه في الولايات المتحدة، الدولة التي تصنف نفسها “مدافعة عن حقوق الإنسان”، تتفشى الأمراض المزمنة مثل سياسات المال والتمييز العنصري وعنف الشرطة والسلاح بالإضافة إلى استقطاب الثروة.

وأضافت أن تشريعات حقوق الإنسان والعدالة شهدت تراجعًا شديدًا، مما زاد من تقويض الحقوق والحريات الأساسية للشعب الأمريكي.  

وأشار التقرير إلى أن ما يقرب من نصف الولايات الأمريكية قد خففت القيود المفروضة على الأسلحة، وقال إن الولايات المتحدة تتصدر العالم في ملكية الأسلحة، والقتل بالأسلحة النارية، وإطلاق النار الجماعي مع أكثر من 80 ألف شخص قتلوا أو جرحوا في أعمال عنف بالبنادق في عام 2022، وكان العام الماضي هو الثالث على التوالي عام مسجل أن الولايات المتحدة شهدت أكثر من 600 عملية إطلاق نار جماعي.

واستشهد التقرير بمثال السجون المكتظة حيث ينتشر العمل القسري والاستغلال الجنسي، قال التقرير إن الولايات المتحدة لديها أعلى معدل للسجن في العالم وظروف السجون مروعة. 

كما لاحظ التقرير ارتفاع تكاليف الانتخابات منذ أن تم رفع حدود التبرعات في عام 2010 ومرة ​​أخرى في عام 2014. 

التبرعات السياسية تخلق حكم الأقلية، اختطف رأس المال السياسة الأمريكية وهناك علاقة مستقرة “لإعادة الأموال”، حسب التقرير. 

قالت لجنة الأمم المتحدة المعنية بالقضاء على التمييز العنصري في الملاحظات الختامية بشأن التقرير الجامع للتقارير من العاشر إلى الثاني عشر للولايات المتحدة الأمريكية الصادر في 21 سبتمبر 2022، إن الموروثات المتبقية من الاستعمار والعبودية لا تزال تغذي العنصرية والتمييز العنصري حول العالم.

وفي إشارة إلى جرائم الكراهية المتزايدة وحوادث خطاب الكراهية في الولايات المتحدة في السنوات الأخيرة، قال التقرير إن التمييز العنصري منتشر على نطاق واسع، مضيفًا أن عقدة الدونية والتفوق العرقيين متأصلة بعمق في الأنظمة الأمريكية، وأصبحت “لا تنفصم”.