أخبار 🇨🇳 الصــين

الصين تُطلق أربعة أقمار صناعية للرادار ذي الفتحة الاصطناعية

أطلقت الصين أربعة أقمار صناعية للرادار ذي الفتحة الاصطناعية “إنسار” من كوكبة “بيسات- 1” الخاصة بها عبر صاروخ “لونج مارش 2 دي” لتوفير خدمات بيانات الاستشعار عن بُعد التجارية في مركز تاي يوان لإطلاق الأقمار الصناعية يوم الخميس. 

الأقمار الصناعية الأربعة لهذه المهمة، المكونة من قمر صناعي رئيسي وثلاثة أقمار صناعية مُساعدة، هي أول نظام تصوير أرضي “إنسار” للنطاق “إكس” في العالم في تشكيل رباعي الأقمار الصناعية، يزن القمر الصناعي الرئيسي حوالي 320 كيلو جرامًا، بينما يزن القمر الصناعي المُساعد الواحد حوالي 270 كيلو جرامًا، وفقًا لجالاكسي سبيس، مطور الأقمار الصناعية. 

تشكل هذه الأقمار الصناعية في المدار أيضًا أول تشكيل أقمار صناعية على شكل عجلة في العالم، حيث يقع القمر الصناعي الرئيسي في المُنتصف، والأقمار الصناعية الثلاثة المُساعدة موزعة بالتساوي على محور العجلة، يستخدم التكوين روابط الاتصال بين الأقمار الصناعية ووصلات تزامن الطور لتمكين التحكم الدقيق في المدار، وذلك لضمان استقراره وسلامته المكانية.

قالت جالاكسي سبيس: إن تشكيل نمط العجلة له مزايا تكوين التكوين المُستقر نسبيًا، وخطوط الأساس المُتعددة للتداخل والكفاءة العالية لرسم الخرائط، مُقارنة بأنظمة الأقمار الصناعية التقليدية لقياس التداخل.

قالت الشركة: إن هذه الأقمار الصناعية مُؤهلة لرسم خرائط المناطق غير القطبية العالمية بمقياس 1: 50000، والتي يمكن أن تُحقق رسم خرائط عالي الدقة للقارات العالمية بطريقة سريعة وفعالة. 

أضافت جالاكسي سبيس: إن هذه الأقمار الصناعية هي “أداة قوية” للتحديد المُبكر للمخاطر الجيولوجية الرئيسية في المناطق المُعقدة بفضل قدرتها على مُراقبة التشوه على مستوى المليمتر، والتي يمكن أن توفر دعمًا للبيانات لاستكشاف، ومنع، هبوط الأرض والانهيار والانهيارات الأرضية والكوارث الأخرى، مع قدرة التصوير بالمتر الفرعي بدقة عالية ونطاق واسع، يمكن لهذه الأقمار الصناعية أن توفر تصويرًا عالي الجودة ومُراقبة للأرض على مدار الساعة.