المقالات البارزة

البنوك الصينية الكبرى تُخفض أسعار الفائدة على الودائع باليوان لدعم الاستثمار المحلي

تحرك لدعم الاستهلاك المحلي والاستثمار: خبراء

تحرك عدد من البنوك الصينية المُشتركة لخفض أسعار الفائدة على الودائع باليوان يوم الإثنين، بعد تخفيضات مُماثلة من جانب البنوك الكبرى المملوكة للدولة في 8 يونيو، قال مُحللو الصناعة: إن التخفيضات ستخفف من ضغط الهامش على البنوك، وتساعد على ضخ السيولة في الاقتصاد الحقيقي. 

علمت “جلوبال تايمز” أن البنوك الكبرى؛ بما في ذلك بنك التجار الصيني، وبنك بينجان، وبنك سيتيك الصيني، وبنك إس بي دي، وبنك إيفربرايت الصيني أعلنت عن خفض أسعارها على الودائع باليوان اعتبارًا من يوم الإثنين.

على غرار البنوك الكبيرة المملوكة للدولة، تم تخفيض أسعار الفائدة على الودائع تحت الطلب والودائع لأجل في جميع المجالات، مع انخفاض أسعار الودائع لآجال متوسطة وطويلة الأجل بما يصل إلى 15 نقطة أساس.

على سبيل المثال، وفقًا لإعلان بنك التجار الصيني، انخفض مُعدل الإيداع تحت الطلب من 0.25٪ إلى 0.2٪. وانخفض سعر الفائدة على الودائع لأجل ثلاث سنوات إلى 2.45٪ من 2.60٪ في السابق، بينما انخفض المُعدل على الودائع لأجل خمس سنوات إلى 2.50٪ من 2.65٪ سابقًا.

في 8 يونيو، خفضت البنوك الصينية الرئيسية المملوكة للدولة، بما في ذلك البنك التجاري الصيني، والبنك الزراعي الصيني، وبنك الصين أسعار ودائع اليوان.

أثرت تخفيضات أسعار الفائدة على كل من الودائع تحت الطلب والودائع لأجل، وبلغت التخفيضات على الودائع المتوسطة والطويلة الأجل 15 نقطة أساس.

كانت آخر مرة قامت فيها البنوك الصينية الكبيرة المملوكة للدولة، والبنوك التجارية المُساهمة الوطنية بتعديل أسعار الودائع بشكل جماعي في سبتمبر 2022م.

قال تيان يون، نائب المُدير السابق لجمعية بكين للعمليات الاقتصادية، لصحيفة “جلوبال تايمز” يوم الإثنين: “إن خفض أسعار الفائدة على الودائع في أقل من عام واحد يهدف إلى تقليل تكلفة التزامات البنوك”، وأشار تيان إلى أن الأهم من ذلك، أن هذه الخطوة ستدفع المُقرضين لضخ المزيد من السيولة في السوق لدعم الاستهلاك المحلي والاستثمار، مما سيعزز النمو الاقتصادي.

بين يناير وإبريل، زادت مبيعات التجزئة في البلاد 8.5 في المئة على أساس سنوي لتصل إلى 14.98 تريليون يوانا. قال تيان: إن السياسات الأخيرة ستدعم ثقة المُستهلك، وستكون البيانات مُستقرة في الأشهر القليلة المُقبلة.

صرح دونغ دينجكسين، مُدير معهد المالية والأوراق المالية بجامعة ووهان للعلوم والتكنولوجيا، لصحيفة “جلوبال تايمز” يوم الإثنين أن هذه الخطوة ستوفر مُدخرات هائلة في سوق رأس المال والاستهلاك، مما سيعزز الاقتصاد الحقيقي.

أظهرت بيانات من بنك الشعب الصيني PBC، البنك المركزي في البلاد، أنه في الربع الأول، ارتفع إجمالي الودائع باليوان بمقدار 15.39 تريليون يوانا (2.15 تريليون دولار)، وزادت ودائع الأسر المعيشية 9.9 تريليونات يوان.

قال مُحافظ بنك الشعب الصيني، يي جانج، يوم 7 يونيو خلال ندوة مع مُمثلين من الشركات المحلية والأجنبية والمُؤسسات المالية في شنغهاي: إن البنك سيعزز تعديلات السياسة “لمواجهة التقلبات الدورية” لدعم الاقتصاد الحقيقي بشكل كامل بالإضافة إلى خفض تكاليفه.

قال تيان: إن الجولة الأخيرة من التعديلات على أساس السوق لأسعار الودائع من قبل البنوك الكبرى تمت استجابة للتغيرات في العرض والطلب في السوق، وكذلك ظروف التشغيل الخاصة بالبنوك. ويشير الوضع إلى أن دور آلية التعديل القائمة على السوق لأسعار الودائع يستمر في العمل بفعالية.

قال مُحللون: إنه من المتوقع أن تحذو المزيد من البنوك الصغيرة والمتوسطة نفس النهج في الأيام المُقبلة.

في إبريل 2022م، أنشأ البنك المركزي آلية تعديل موجهة نحو السوق لأسعار الودائع. دفعت خطوة البنك المركزي البنوك إلى إجراء تعديلات معقولة بما يتماشى مع التغيرات في أسعار السوق.

قال زو لان، وهو مسؤول كبير في بنك الشعب الصيني، في 20 إبريل: إنه من خلال آلية التنظيم الذاتي، ستأخذ البنوك الكبرى زمام المُبادرة في تعديل أسعار الودائع وفقًا للتغيرات في ظروف السوق. 

ستقوم البنوك الصغيرة والمتوسطة بإجراء تعديلات تكميلية وفقًا لظروفها الخاصة، مما يساعد على الحفاظ على المُنافسة في السوق، والحفاظ على استقرار التزامات البنوك، وتعزيز قدرة واستدامة دعم الاقتصاد الحقيقي.