🇨🇳 الصــين

الناتج المحلي الصيني يزداد بنسبة 6.3% مع استمرار التعافي الاقتصادي

زاد الناتج المحلي الإجمالي للصين بنسبة 6.3 في المائة على أساس سنوي في الربع الثاني، وهو أسرع نمو في عامين، حيث وصل النمو في النصف الأول إلى 5.5 في المائة، أي نحو 59.3 تريليون يوان (8.3 تريليون دولار)، فيما يستمر التعافي الاقتصادي للبلاد بشكل مطرد، وسط الرياح المعاكسة التي تشمل البيئة الدولية المتقلبة، وتباطؤ التجارة والاستثمار العالميين، فضلاً عن الاضطرابات المالية.

مع طرح المزيد من سياسات الدعم، فإن الصين قادرة على تحقيق هدفها السنوي للنمو بحوالي 5٪ هذا العام، بالإضافة إلى تطوير ثابت ومستدام عالي الجودة لفترة طويلة قادمة، وسيظل الاقتصاد الصيني مفتاحًا رئيسيًا للاقتصاد العالمي، بحسب ما قال محللون يوم الاثنين.

وقد تزايد معدل النمو في أسرع وتيرة له منذ الربع الثاني من عام ،2021 عندما بلغ النمو 8.3 بالمئة، فيما نما الناتج المحلي الإجمالي للصين بنسبة 4.5٪،  في الربع الأول من عام 2023. 

“ثقة المستهلكين الصينيين لم تتضرر كثيرًا” 

وقال تساو هيبينغ، خبير اقتصادي في جامعة بكين، لصحيفة جلوبال تايمز، “هذا الإنجاز تم تحقيقه بشق الأنفس وسط تحديات محلية وخارجية متعددة، حيث يعكس أن ثقة المستهلكين الصينيين لم تتضرر كثيرًا، كذلك فإن نموذج تنمية التداول المزدوج في البلاد مدفوعًا بقطاع التكنولوجيا الفائقة، يعوض التباطؤ في الطلب الخارجي”. 

وأشار إلى وجود العديد من العناصر البارزة التي ساهمت في الانتعاش الاقتصادي للصين في الربع الثاني؛ بما في ذلك مبيعات سيارات الطاقة الجديدة والمكونات ذات الصلة، ونمو التجارة الخارجية المطرد والنمو المستقر للاستثمار في البنية التحتية.