🇨🇳 الصــين

أنشطة السفن الحربية لجيش التحرير الشعبي تسجل رقمًا قياسيًا جديدًا حول جزيرة تايوان

كثّف جيش التحرير الشعبي الصيني مؤخرًا، أنشطة السفن الحربية في جميع أنحاء جزيرة تايوان، محطمًا الرقم القياسي لعدد السفن المنتشرة في تدريباته في المنطقة، وبحسب المحللون فإن التدريبات المكثفة الأخيرة تُظهر قدرات جيش التحرير الشعبي في تطويق الجزيرة، ومن المحتمل أن تتضمن تدريبات على الهبوط البرمائي.

وقالت هيئة الدفاع في جزيرة تايوان في بيان صحفي، يوم السبت، إنها رصدت 15 طائرة تابعة لجيش التحرير الشعبي،  و16 سفينة تابعة لجيش التحرير الشعبي تعمل في أنحاء جزيرة تايوان يوم الجمعة.

جدير بالذكر أن السفن الـ16 تمثل أكبر عدد من أنشطة سفن جيش التحرير الشعبي الصيني في الآونة الأخيرة، حسبما ذكرت وسائل الإعلام في الجزيرة يوم السبت.

جاء الرقم القياسي بعد أن زاد جيش التحرير الشعبي من حجم تدريباته ودورياته اليومية حول جزيرة تايوان على مدار الأسبوع الماضي، حيث أرسل تسع سفن يوم الثلاثاء والأربعاء والخميس، وقالت وسائل إعلام بالجزيرة إنها مصحوبة بأنشطة واسعة النطاق للمقاتلين والقاذفات، بالإضافة إلى طائرات مهمة خاصة وطائرات بدون طيار. 

بالمقارنة، فإن المتوسط ​​اليومي لعدد سفن جيش التحرير الشعبي العاملة حول الجزيرة يبلغ حوالي أربعة، بينما لم تتجاوز سفن التدريبات العسكرية واسعة النطاق لجيش التحرير الشعبي التي جرت في أغسطس من العام الماضي، وفي أبريل من هذا العام، الـ14 سفينة، وفقًا للبيانات الصحفية الصادرة عن هيئة الدفاع بالجزيرة.

وفي خضم الأحداث الأخيرة؛ بما في ذلك تمرير البيت الأمريكي لقانون تفويض الدفاع الوطني لعام 2024، وإصدار بيان قمة الناتو والتدريبات المشتركة من قبل الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وأستراليا واليابان، من المرجح أن تهدف زيادة أنشطة السفن الحربية لجيش التحرير الشعبي عرض إمكانياتها في محاصرة الجزيرة، كما أفادت وسائل إعلام بالجزيرة نقلاً عن خبير عسكري في الجزيرة.

لم تنشر سلطة الدفاع في الجزيرة أنواع سفن جيش التحرير الشعبي المشاركة في الأنشطة، لكن وزارة الدفاع اليابانية قالت في أواخر يونيو إنها رصدت أسطولًا تابعًا لجيش التحرير الشعبي، يضم السفينة الهجومية البرمائية من طراز “قوانغشي 075″، والمدمرة من طراز” باوتو 052D”، والفرقاطة “054A أنيانغ”، وسفينة التجديد الشامل من النوع ” 903A شاوهاو”، عندما أبحرت السفن الحربية من بحر الصين الشرقي إلى غرب المحيط الهادئ في ذلك الوقت.

وقال سونغ تشونغ بينغ، الخبير العسكري في البر الرئيسي الصيني، إنه مع عدم وجود تقارير تشير إلى عودة السفن الحربية، يمكن للمجموعة البرمائية بقيادة “”قوانغشي 075” المشاركة في تدريبات في المياه الواقعة شرق جزيرة تايوان.

قال خبير صيني آخر في البر الرئيسي-طلب عدم ذكر اسمه، إنه في مهمة الهبوط، من المنطقي بدء الهبوط البرمائي بعد إثبات التفوق الجوي والسيطرة على البحر، لذلك من المنطقي ممارسة عمليات الإنزال البرمائي بعد تدريب الضربات الدقيقة والقتال الجوي والقتال البحري.