🇨🇳 الصــين

وزارة الخارجية الصينية تؤكد على الالتزامات بشأن سياسة “صين واحدة”

إن النهج الأمريكي الذي يربط الحل السلمي لمسألة تايوان بسياسة صين واحدة، ليس تكرارًا وإصرارًا على التزامها تجاه الصين، ولكنه تلاعب بسياستها، حسبما قال يانغ تاو، المدير العام لإدارة أمريكا الشمالية للشئون الأوقيانوسية بوزارة الخارجية الصينية، يوم الاثنين، أثناء إطلاع وسائل الإعلام الصينية والأجنبية على زيارة وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكين للصين.

في خطاب ألقاه يوم الاثنين، كرر تاو التأكيد على سياسة الولايات المتحدة لصين واحدة، التي قال إنها تسترشد بقانون العلاقات مع تايوان، والبيانات المشتركة الثلاثة  والتأكيدات الستة، بينما قال بلينكين “نحن لا نؤيد استقلال تايوان”، وقال أيضًا ” نحن لا نزال نعارض أي تغييرات أحادية الجانب للوضع الراهن من قبل أي من الجانبين، وما زلنا نتوقع حلًا سلميًا للخلافات عبر المضيق”.

قال يانغ إن قضية تايوان كانت دائمًا أهم قضية في العلاقات الصينية الأمريكية، وذكر أن الولايات المتحدة قدمت التزامًا واضحًا بشأن صين واحدة من خلال الاعتراف بوجود صين واحدة في العالم، ويرى يانغ أن تايوان جزء لا يتجزأ من أراضي الصين، وأوضح بقوله “تنعكس هذه الالتزامات بوضوح في البيانات الثلاثة المشتركة بين الصين والولايات المتحدة، مما يعني أيضًا أن الولايات المتحدة تعترف بالوضع الراهن الحقيقي في مضيق تايوان، أي أن هناك صينًا واحدة فقط في العالم، وكلا جانبي مضيق تايوان ينتمي إلى صين واحدة، وتسميها الولايات المتحدة سياسة صين واحدة”.

وأشار يانغ إلى أن الولايات المتحدة قد ألحقت من جانب واحد قانون العلاقات مع تايوان والضمانات الستة بسياسة صين واحدة، مُضيفًا أن هذه ليست إجماعًا تم التوصل إليه من قبل كل من الصين والولايات المتحدة وتعارضها، ولا تعترف بها الصين.

وفي رأي يانغ إن “توصيف الولايات المتحدة للحل السلمي لقضية تايوان على أنه المحتوى الأساسي لسياسة صين واحدة هو تلاعب بالتزامها السياسي”.

وقال وانغ يي، مدير مكتب لجنة الشؤون الخارجية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، عند اجتماعه مع بلينكين يوم الاثنين، إن الصين ليس لديها مجال للتسوية أو التنازل بشأن قضية تايوان، وحث الولايات المتحدة على الالتزام الجاد بمبدأ صين واحدة المنصوص عليه في البيانات المشتركة الثلاثة بين الصين والولايات المتحدة، واحترام سيادة الصين وسلامة أراضيها، ومعارضة “استقلال تايوان” بشكل قاطع.