🇨🇳 الصــين

وزارة الخارجية الصينية تعارض نهج الولايات المتحدة في التشهير على خلفية اتهام مواطنان صينيان

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، الأربعاء، إن الصين تعارض بشدة نهج الولايات المتحدة في التشهير، بل واللجوء إلى الوسائل القضائية لعرقلة ملاحقة الصين للهاربين والبضائع المسروقة.

أدين مواطنان صينيان يعيشان في الولايات المتحدة بتهم مختلفة، يوم الثلاثاء، لأنهما “ضغطا على الرعايا الصينيين في الولايات المتحدة للعودة إلى الوطن لمواجهة اتهامات”.

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، ماو نينغ، إن مكافحة الجريمة العابرة للحدود وتنفيذ الإعادة الدولية للهاربين والبضائع المسروقة؛ هي قضية عادلة، وقد تم الاعتراف بها على نطاق واسع من قبل المجتمع الدولي.

 تنفذ وكالات إنفاذ القانون الصينية تعاونًا أجنبيًا في إنفاذ القانون وفقًا للقانون الدولي، وتحترم القوانين الأجنبية والسيادة القضائية تمامًا، وتحمي الحقوق والمصالح المشروعة للمشتبه فيهم جنائيين وفقًا للقانون، بحسب ما قال ماو، مُضيفًا إن الإجراءات ذات الصلة لا تشوبها شائبة.

وقال ماو إن تشويه سمعة الولايات المتحدة لأفعال الصين يتجاهل الحقائق الأساسية له دوافع خفية، وحث الجانب الأمريكي على تصحيح أخطائه على الفور، والوفاء بجدية بالتزاماته بموجب المعاهدات الدولية؛ مثل اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الجريمة المنظمة عبر الوطنية واتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، وتحمل مسؤولياته الدولية، وتجنب أن يصبح “ملاذًا آمنًا” المجرمين.