🇨🇳 الصــين

ممثلة هونج كونج في مجلس حقوق الإنسان: قانون الأمن القومي يضع أساسًا هامًا للتنمية المستقبلية الحديثة

قال ممثل منطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة في الدورة العادية الـ53 لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، إن قانون الأمن القومي لهونغ كونغ يُرسي أساسًا هامًا للتنمية المستقبلية للمدينة، رافضًا الافتراء بأن القانون ربما قوّض حقوق السكان.

خلال الدورة 53 لمجلس حقوق الإنسان يوم الجمعة، أوضح ممثلة منطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة، تيفاني يونغ سي وان، وهي أيضًا نائب رئيس شركة “توب ستاند للتنمية” المحدودة في هونغ كونغ، كيف أن قانون الأمن القومي لهونغ كونغ قد أعاد الاستقرار الاجتماعي في المدينة، وأعربت عن دعمها لمبدأ الدولة الواحدة ونظامان.

وقالت “بعد تطبيق قانون الأمن القومي لهونج كونج، تمت استعادة الاستقرار الاجتماعي، مما أرسى أساسًا هامًا للتنمية المستقبلية للمدينة”، وأكدت يونغ أنه من الافتراء المحض أن قانون الأمن القومي يقوض الحقوق المشروعة لأهالي هونغ كونغ.

وأشارت ممثلة منطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة إلى حقيقة أن القوانين المتعلقة بالأمن القومي موجودة في معظم الدول الغربية، وقالت “إنه شرط ضروري لحماية السكان وضمان تنمية اقتصادية صحية ورخاء عام”،

وأوضحت يونغ إلى أنه بموجب قانون هونغ كونغ الأساسي وقانون هونغ كونغ للحقوق، فإن حقوق جميع الناس محمية بالكامل.

كما أشارت إلى أن مبدأ دولة واحدة ونظامان يُمكّن هونغ كونغ من مشاركة الموارد الهائلة والسوق الضخم للوطن الأم، مع الحفاظ على نظامها الاجتماعي والاقتصادي ودرجة عالية من الحكم الذاتي، وقالت “نأمل بصدق أن يواصل المجتمع الدولي احترام ودعم وجهات نظر شباب هونج كونج”.