🇨🇳 الصــين تقدير موقف

كوفيد في الصين لا يثير الذعر

إلى جانب متحور EG.5، وهي سلسلة فرعية من متغير أوميكرون، تم تصنيفها على أنها “متغير مثير للاهتمام” من قبل منظمة الصحة العالمية (WHO)، أثار موضوع موجة كوفيد-19 الثالثة مناقشات بين مستخدمي الإنترنت الصينيين في الأيام الأخيرة مع مشاركة الكثيرون تجاربهم مع العدوى، أشار الخبراء إلى أن وضع كوفيد في الصين لا يزال مستقرًا ولا داعي للذعر.

وأشار بعض مستخدمي الإنترنت، يوم الاثنين، الذين قالوا على وسائل التواصل الاجتماعي إنهم أصيبوا مرة أخرى، إلى أن أعراضهم كانت أخف من الإصابات السابقة، ومع ذلك، تبادل البعض تجارب مختلفة.

إن عدوى كوفيد الحالية مخفية أكثر، لكنها لا تزال بشكل عام عند مستوى مستقر نسبيًا، فلا يوجد نمط موسمي واضح لانتقال كوفيد، لكنه عادة ما يظهر ذروة إصابة صغيرة كل خمسة إلى ستة أشهر، بحسب ما قال لو هونغتشو، رئيس مستشفى الشعب الثالث في شنتشن، لصحيفة جلوبال تايمز يوم الإثنين، “إن ذروة العدوى تتناقص، دون أي تأثير على أعمال الوقاية الشاملة في البلاد”.

وبشكل عام، أصيب عدد أقل من الناس بالعدوى للمرة الثالثة أو أكثر في شنتشن بمقاطعة قوانغدونغ بجنوب الصين، وفقًا لحديث لو.

قال بينغ لي، مدير مركز الأمراض المعدية الصعبة في مستشفى نانفانغ في قوانغتشو، وقوانغدونغ، إنه منذ ذروة موجة العدوى مرة أخرى في مايو، اكتشف بعض المرضى الذين اعتقدوا أنهم يعانوا من حمى عادية أنهم مصابون بكوفيد فقط بعد اختبار الحمض النووي، من بينهم، أصيب عدد قليل منهم للمرة الثالثة، وكانت أعراضهم خفيفة نسبيًا، وفقًا لتقرير صدر على حساب وي شات لسلطات قوانغدونغ يوم السبت.

أظهر العلاج الوطني للمرضى المصابين بالحمى وعدد حالات كوفيد الشديدة اتجاهًا هبوطيًا متقلبًا، وفقًا للمركز الصيني للسيطرة على الأمراض والوقاية منها (China CDC).

في يوليو وحده، أبلغ البر الرئيسي الصيني عن 455 حالة إصابة خطيرة جديدة بـكوفيد-19، مع 65 حالة وفاة، وقال مركز السيطرة على الأمراض في الصين في أحدث تقرير صدر في 3 أغسطس، إن المرضى يعانون من مشاكل صحية أساسية، ولم يمت أحد بسبب فشل الجهاز التنفسي بسبب كوفيد -19

استنادًا إلى بيانات يوليو، كانت تسلسلات الجينوم لـ 951 عينة محلية من كوفيد كلها سلالات متغيرة من أوميكرون، تغطي 116 فرعًا تطوريًا، وكانت سلالات XBB المتغيرة هي السلالات المتداولة الرئيسية، وفقًا للتقرير الصادر عن مركز السيطرة على الأمراض في الصين.

نظرًا لطبيعة كوفيد شديدة العدوى والانخفاض الطبيعي في الأجسام المضادة لدى الأفراد بمرور الوقت، يمكن أن يتوقع معظم الناس بشكل أساسي الإصابة مرة إلى ثلاث مرات في السنة، وأوضح لو أنه “بالنسبة للأشخاص الذين يتمتعون بوظيفة مناعية طبيعية، فلن يكون لها تأثير كبير عليهم”. 

طالما أن طفرة كوفيد لا تنفصل تمامًا عن فرع أوميكرون الفرعي، فسيكون لدى الفرد ذاكرة مناعية متصالبة، لذلك عندما يواجه الفرد سلالة EG.5 كوفيد فإنه سيستجيب بسرعة وينتج أجسامًا مضادة وفقا لو.

تم الإبلاغ عن متحور EG.5 لأول مرة في فبراير، وتم تحديده كمتغير تحت المراقبة في يوليو، وفقًا لتقرير صادر عن منظمة الصحة العالمية في 9 أغسطس، كانت هناك زيادة مطردة في نسبة متحور EG.5 المبلغ عنها عالميًا، من 17 إلى 23 يوليو، كان معدل الانتشار العالمي لـ EG.5 17.4 في المائة، وهو ارتفاع ملحوظ عن البيانات المبلغ عنها في الأسبوع من 19 إلى 25 يونيو، عندما بلغ معدل الانتشار العالمي لـ EG.5 7.6 في المائة، وفقًا لمنظمة الصحة العالمية.

اقترح لو أن الأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية أساسية يتلقون لقاحات كوفيد-19 بانتظام؛ بما في ذلك لقاحات بخاخ الأنف أو غيرها من استراتيجيات اللقاحات متعددة التكافؤ.