🇨🇳 الصــين

وزير الخارجية الصيني: يجب حل قضية الحدود من خلال مفاوضات سلمية وودية

خلال مؤتمر صحفي أكد متحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، وانغ ون بين، أن موقف الصين بشأن قضية الحدود مع الهند ثابت، قائلًا إنها من مخلفات التاريخ ولا تمثل العلاقات الصينية الهندية برمتها، ودعا البلدين إلى النظر في الوضع العام للعلاقات الثنائية.

أدلى المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية بهذه التصريحات في مؤتمر صحفي دوري يوم الجمعة، بعد أن تحدث الرئيس الصيني، شي جين بينغ، مع رئيس الوزراء الهندي، ناريندرا مودي، على هامش قمة البريكس بناء على طلب الأخير يوم الأربعاء، حيث تبادل الزعيمان وجهات النظر بشكل صريح حول العلاقات الحالية بين الصين والهند.

وحث محللون الهند على عدم التركيز على الخلافات فقط، مع تجاهل سبل التعاون بين البلدين، وأكدوا على أن المحادثات بين قادة الصين والهند على هامش البريكس وضعت حجر الأساس لتحقيق الاستقرار في العلاقات الثنائية. 

وفي حديث شي شدد على أن تحسين العلاقات الصينية الهندية يخدم المصالح المشتركة للبلدين، كما يؤدي أيضًا إلى السلام والاستقرار والتنمية في العالم، وذكرت الوزارة أنه يتعين على الجانبين الأخذ في الاعتبار المصالح الشاملة لعلاقاتهما الثنائية، والتعامل بشكل صحيح مع قضية الحدود من أجل حماية السلام. 

وقال وانغ إنه ينبغي وضع قضايا الحدود في وضع مناسب في العلاقات الثنائية، وحلها من خلال مفاوضات سلمية وودية لإيجاد حل عادل ومقبول للطرفين، ويأمل المتحدث في العمل مع الهند لتنفيذ التوافق الذي توصل إليه قادة البلدين، وتعزيز الثقة الاستراتيجية المتبادلة، ودفع العلاقات الثنائية إلى مسار صحي. 

وقال تشيان فنغ، مدير قسم الأبحاث في معهد الإستراتيجية الوطنية بجامعة تسينغهوا، لصحيفة جلوبال تايمز يوم الجمعة، إن قادة البلدين لعبوا دورًا محوريًا في التوجيه الاستراتيجي للعلاقات الثنائية، كما ساهموا في استقرار العلاقات بينهما.

وأضاف تشيان أن الصين والهند تتعامل بشكل مناسب مع قضايا الحدود، لتهيئة المناخ السياسي لعقد قمة ثنائية رسمية محتملة بين الصين والهند في العام المقبل. 

وأشار مدير قسم الأبحاث إلى رغبة الطرفين لتخفيف التوترات “وسيبذلان جهودًا لحل خلافاتهما من خلال آلية التشاور السلمي، ودفع العلاقات الثنائية قدمًا”. 

يُذكر أن البلدين أجرا مناقشة إيجابية حول حل القضايا المتبقية على طول خط السيطرة الفعلية في القطاع الغربي، خلال الجولة التاسعة عشرة من الاجتماع على مستوى قادة الفيلق الصيني الهندي، الذي عقد في اجتماع تشوشول-مولدو الحدودي على الجانب الهندي في الفترة من 13 إلى 14 أغسطس.

واتفق الجانبان على حل القضايا المتبقية بطريقة سريعة، والحفاظ على زخم الحوار والمفاوضات من خلال القنوات العسكرية والدبلوماسية.