🇨🇳 الصــين

شي يؤكد على ضرورة كتابة “فصل جديد” في تنشيط شمال شرقي الصين

عقد الرئيس الصيني، شي جين بينغ،  اجتماعًا هامًا في مقاطعة هيلونغجيانغ في وقت سابق من هذا الأسبوع، ودعا شي خلال الاجتماع إلى زيادة الدعم والتحفيز الذاتي من أجل تنشيط شمال شرقي الصين في العصر الجديد، مُشددًا على كتابة “فصل جديد” في السعي لذلك. 

أشار شي إلى أن مقاطعات لياونينغ وجيلين وهيلونغجيانغ ومنطقة منغوليا الداخلية ذاتية الحكم حققت تقدمًا جديدًا في تنشيط شمال شرق الصين بعد اجتماع ذي صلة في عام 2018، مُوضحًا أن شمال شرق الصين يتمتع بموارد غنية وأسس صناعية متينة ومواقع جيولوجية مواتية، مما يزيد احتمالية وجود إمكانيات تنموية كبيرة. 

وقال شي إنه من المهم للمنطقة أن تدفع نحو الابتكار الصناعي من خلال الابتكار العلمي والتكنولوجي وتسريع تحديث نظامها الصناعي المميز، وأضاف أن الأساس من أجل التنشيط هو الاقتصاد الحقيقي، كما شدد الرئيس الصيني على ضرورة تعزيز التحول الرقمي والذكي للصناعات التقليدية.

كما شدد على أهمية تنمية الصناعات الاستراتيجية الناشئة، بما في ذلك الطاقة الجديدة والمواد الجديدة والتصنيع المتقدم والمعلومات الإلكترونية، وتسريع تطوير الطاقة النظيفة مثل طاقة الرياح والطاقة الكهروضوئية والطاقة النووية.

الحفاظ على معدل المواليد6

دعا شي المنطقة إلى تسريع تحديث الزراعة والمناطق الريفية، قائلًا إن شمال شرقي الصين يتحمل المسؤولية الرئيسية عن ضمان إنتاج وإمدادات مستقرة من الحبوب في البلاد.

ونبّه شي على ضرورة تعزيز الانفتاح والتعاون داخليًا وخارجيًا، ودعا المنطقة الشمالية الشرقية إلى الاندماج بشكل وثيق في تعاون الحزام والطريق، ولعب دور أكبر في تسهيل التدفقات الاقتصادية المحلية وربط التداول المحلي والتداول الدولي.

وحث شي على بذل الجهود لوضع نظام بنية تحتية حديث وتطويره بشكل منهجي في شمال شرقي الصين، وتسريع دراسة وبناء خطوط أنابيب النفط والغاز، وشبكات السكك الحديدية والسكك الحديدية عالية السرعة، وشبكات الطاقة الجديدة وقنوات نقل الطاقة، وكذلك الجيل الجديد من شبكات الاتصالات والبيانات المتنقلة.

لم يغفل شي أهمية تحسين الجودة الشاملة للسكان، كجزء من عملية التنشيط الكامل للمنطقة، من بينها بذل جهود نشطة لتطوير خدمات رعاية الأطفال ذات المصلحة العامة، وتخفيف العبء على الأسر في مجالات الإنجاب والأبوة والتعليم مع الحفاظ على معدل المواليد وحجم السكان عند مستوى مناسب.

وينبغي تعزيز دعم السياسات لتعزيز المواهب بحسب شي، وضرورة إنشاء المزيد من منصات ريادة الأعمال والابتكار لمساعدة المنطقة الشمالية الشرقية على الاحتفاظ بالمواهب وجلبها.

وقال شي إنه ينبغي بذل جهود نشطة لتطوير خدمات رعاية الأطفال ذات المصلحة العامة وتخفيف العبء على الأسر في مجالات الإنجاب والأبوة والتعليم مع الحفاظ على معدل المواليد وحجم السكان عند مستوى مناسب.

وقال شي إنه ينبغي تعزيز دعم السياسات لتعزيز المواهب، ويجب إنشاء المزيد من منصات ريادة الأعمال والابتكار لمساعدة المنطقة الشمالية الشرقية على الاحتفاظ بالمواهب وجلبها.

وشدد شي على ضرورة بذل المزيد من الجهود لتحسين المناخ السياسي وخلق بيئة أعمال سليمة وتحفيز الحماس للعمل الجاد وريادة الأعمال.

نزع فتيل ديون الحكومات المحلية

حث أمين اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني أعضاء الحزب وكوادره على دعم تنمية الشركات الخاصة، ومعالجة مخاوفهم بشكل استباقي ومساعدتهم على حل المشكلات مع ضمان عدم ظهور الفساد، كذلك بذل الجهود لتعزيز النزاهة والمصداقية وتعزيز حماية حقوق الملكية الفكرية، وخلق بيئة قانونية مستقرة وشفافة ومنظمة يمكن التنبؤ بها لجميع كيانات الأعمال.

وقال شي إنه ينبغي تسريع العمل لنزع فتيل مخاطر ديون الحكومات المحلية، كذلك معالجة المخاطر المتعلقة بالمؤسسات المالية المتوسطة والصغيرة لاستعادة بيئة مالية صحية، كما شدد على أن تعزيز قيادة الحزب وبناء الحزب هو الضمان الأساسي للتنشيط الكامل لشمال شرقي الصين.

وفي معرض إشارته إلى أن أجزاء من شمال شرقي الصين دمرتها الفيضانات الشديدة منذ بدء موسم الفيضانات، حث شي على بذل الجهود لترتيب أعمال الترميم وإعادة الإعمار بعد الكارثة، واستئناف نظام الإنتاج والحياة في المناطق المتضررة من الكارثة في أقرب وقت ممكن، والبقاء في حالة تأهب قصوى ضد موسم الفيضانات الخريفي.

ودعا نائب رئيس مجلس الدولة الصيني، دينغ شيويه شيانغ إلى دراسة وتنفيذ المبادئ التوجيهية لخطاب شي، وتحقيق اختراقات جديدة في التنشيط الكامل لشمال شرقي الصين لخدمة التنمية الشاملة للبلاد بشكل أفضل.

وشدد دينغ أيضًا على التمسك بفلسفة التنمية المرتكزة على الشعب، ومواصلة تعزيز شعور الناس بالرضا والسعادة والأمن.