🇨🇳 الصــين

تعليق المدارس وعمل البورصة في هونج كونج بسبب الأمطار الغزيرة

أودى هطول الأمطار الغزيرة على الساحل الجنوبي للصين، إلى مصرع شخصان وفقد آخر، كما أصيب ما لا يقل عن 117 آخرين في منطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة بالصين حتى يوم الجمعة، مما أدى إلى تعليق المدارس ووسائل النقل العام في مقاطعة قوانغدونغ.

رغم التحذير الذي أصدره مكتب الأرصاد الجوية في منطقة  هونغ كونغ الإدارية الخاصة من العواصف المطيرة “السوداء”، إلا أن ذلك لم يمنع من الكوارث، حيث اكتشف طفو رجلين في البحر، بالقرب من خليج كوزواي وشونغ وان، يوم الجمعة، ورغم حصولهم على الرعاية الطبية، إلا أنهما لم يتمكنا من النجاة، ولا يزال شخص واحد في عداد المفقودين. 

وقال مكتب الأرصاد الجوية إن هطول الأمطار استغرق ساعة واحدة، وبلغ 158.1 ملم من الساعة 23:00 إلى الساعة 24:00 يوم الخميس، ويعد أعلى هطول للأمطار في الساعة منذ بدء التسجيل في عام 1884، وأصيب نحو 117 شخصًا خلال هطول أمطار غزيرة قياسية في هونغ كونغ حتى الساعة 2:15 مساء اليوم الجمعة، من بينهم أربعة في حالة خطيرة، وفقًا لهيئة مستشفيات هونغ كونغ.

إغلاق المدارس وتعليق عمل البورصة

أعلنت حكومة منطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة صباح اليوم الجمعة، إغلاق المدارس لمدة يوم وتعليق عمل بورصة هونج كونج يوم الجمعة، حيث أدت الأمطار الغزيرة إلى فيضانات واسعة النطاق في جميع أنحاء المدينة المكتظة بالسكان. 

ووفقًا لحكومة منطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة، من المتوقع أن تستمر الظروف الجوية القاسية في هونغ كونغ حتى منتصف ليل الجمعة على الأقل.

وقال تشو كار كين، المعلق المخضرم في الشؤون الجارية المقيم في هونج كونج، لصحيفة جلوبال تايمز يوم الجمعة: “إنها تمطر قططًا وكلابًا منذ مساء أمس، بعواصف رعدية. غمرت المياه مراكز التسوق والطرق مثل حمامات السباحة والأنهار، الحالة حرجة”، ولاحظ كار كين أن أوراق الشجر والفروع والنفايات الصلبة تُركت دون مراقبة بعد أن جلب إعصار ساولا الدمار إلى هونغ كونغ، مما أدى إلى سد المصارف. 

واشتكى تشو بقوله “لا يمكن القيادة في تلك الأجواء والظروف التي لا يمكن التنبؤ بها، ليس لدينا وسيلة للذهاب إلى العمل”. 

مدينة شنتشن تغرق 

تعرضت أيضًا مدينة شنتشن المجاورة لهونج كونج لأمطار غزيرة، بحسب مكتب شنتشن للأرصاد الجوية، وقال المكتب إنها الأشد غزارة منذ بدء التسجيل في عام 1952، بعد أن شهدت المدينة أمطارًا غزيرة للغاية من مساء الخميس إلى صباح الجمعة.

ووفقًا للمكتب، وصلت أربعة مؤشرات لهطول الأمطار إلى أرقام قياسية جديدة في تاريخ الأرصاد الجوية في شنتشن منذ عام 1952، بما في ذلك الحد الأقصى لكمية هطول الأمطار خلال ساعتين (195.8 ملم)، وثلاث ساعات (246.8 ملم)، وست ساعات (349.7 ملم)، و12 ساعة (465.5 ملم). 

أدى هطول الأمطار المستمر إلى جعل مستوى المياه في خزانات شنتشن يقترب من حد السيطرة على الفيضانات، وقررت السلطات المحلية إطلاق مياه الفيضانات اعتبارًا من الساعة 00:15 يوم الجمعة بمعدل تصريف يتراوح بين 70 إلى 80 متر مكعب في الثانية. 

ووفقًا لمسؤول من إدارة الطوارئ في شنتشن، فإن تصريف الفيضانات قد يستغرق 10 ساعات، وسيؤثر على المناطق المنخفضة على طول نهر شنتشن في منطقتي لوهو وفوتيان، حيث ستصل المياه أخيرًا إلى خليج شنتشن على طول نهر شنتشن، وحث المسؤول الناس في المنطقة على الابتعاد عن مناطق ضفة النهر.

ومع استمرار هطول الأمطار الغزيرة يوم الجمعة، قامت شنتشن بتعليق المدارس في جميع أنحاء المدينة من رياض الأطفال إلى المدارس الثانوية العليا، وأغلقت العديد من خطوط مترو الأنفاق، وتم إغلاق أماكن العمل في منطقة لوهو بالمدينة لمدة يوم واحد، وتم إجلاء أكثر من 1300 شخص في شنتشن من الساعة الثامنة مساء يوم الخميس حتى الساعة السادسة صباح يوم الجمعة.

محطة سكة حديد شنتشن (لوهو) لم تسلم من الأمطار أيضًا، فقد غمرت المياه مدخل ومخرج الطابق السفلي للمحطة صباح يوم الجمعة، توقفت جميع الحافلات وسيارات الأجرة ومركبات الركاب في المدينة عن الخدمة.

 من المتوقع أن تهطل أمطار غزيرة على قوانغتشو يوم الجمعة، لذا تم تعليق العديد من القطارات بين المدن من شنتشن إلى قوانغتشو، وأصدرت أربع مناطق في قوانغتشو تحذيرًا كبيرًا من هطول الأمطار وأغلقت المدارس.