الامارات السعودية 🇨🇳 الصــين تركيا

بجانب مصر وتركيا.. السعودية والإمارات وجهات سياحية جديدة للصينيين

أصبحت العديد من دول الشرق الأوسط وجهات جديدة للسياح الصينيين، مع توقع بزيادة الأعداد خلال عطلة الأسبوع المقبلة، وفي الوقت نفسه لا تزال مصر وتركيا وإيران الوجهات السياحية الأكثر شعبية بين السياح الصينيين. 

صرح العديد من الموظفين العاملين في وكالات السفر الموجودة في مدن مختلفة في الصين لصحيفة جلوبال تايمز، أن عدد السياح الصينيين الذين يحجزون أو يسألون عن رحلات إلى دول في الشرق الأوسط قد زاد في الأسابيع الأخيرة. 

بجانب الوجهات السياحية الأكثر شعبية، فإن المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة تحظى باهتمام أكبر، خاصة من الشباب، حسبما قال وكيل في وكالة سفر مقرها جوانجشي. 

وتقدم الوكالة جولات متنوعة، منها ركوب طائرة هليكوبتر أو بالون أو يخت للاستمتاع بالمناظر الطبيعية ومناظر المدن الصحراوية، تتراوح تكلفة الجولات المختلفة من 10 آلاف إلى 30 ألف يوان (1370 دولارًا إلى 4110 دولارًا). 

حصلت المملكة العربية السعودية رسميًا على حالة الوجهة المعتمدة (ADS) من قِبل الصين، وهو ما يعد معلمًا مهمًا للبلاد من شأنه أن يعزز التواصل مع الصين ويفتح فرصًا جديدة عبر النظام البيئي السياحي، وفقًا لبيان أرسل إلى صحيفة جلوبال تايمز من هيئة السياحة السعودية . 

وفي حفل التوقيع على الاتفاقية، قال معالي أحمد الخطيب، وزير السياحة السعودي، إنه مدعومًا بمبادرة الحزام والطريق الصينية ورؤية المملكة العربية السعودية 2030، فإن البلدين يفتحان فرصًا لا حدود لها، ويدفعان التعاون متبادل المنفعة إلى الأمام. 

وقال الخطيب: “من المتوقع أن يؤدي وضع السعوديةعلى حالة الوجهة المعتمدة إلى تعزيز الرحلات الداخلية من الصين بشكل كبير، مما يخلق سهولة أكبر للوصول إلى هدف المملكة العربية السعودية المتمثل في جذب 3 ملايين سائح صيني بحلول عام 2030”.

وقال فهد حميد الدين، الرئيس التنفيذي لهيئة السياحة السعودية، لصحيفة جلوبال تايمز إن “العلاقة بين حكومتي البلدين هي الأفضل على الإطلاق” و”الصين ليست مثل أي دولة أخرى بالنسبة لنا”. 

ترحب حكومة المملكة العربية السعودية وشعبها بالسياح الصينيين، وتتخذ البلاد كافة الاستعدادات لتحقيق هذه الغاية، وقال حميد الدين إن المملكة العربية السعودية تعمل أيضًا على تبسيط خدمات التأشيرات، حيث تقدم تأشيرات إلكترونية في ثلاث دقائق فقط وتأشيرات عند الوصول، بالإضافة إلى ذلك، قامت أيضًا بدمج حلول الدفع الصينية مثل يونيون باي لتسهيل الدفع السلس للمسافرين الصينيين.

وعلمت صحيفة جلوبال تايمز أنه في الأشهر التي سبقت توقيع اتفاقية الإعلانات، أعلنت المملكة العربية السعودية عن العديد من المبادرات الرئيسية مع وضع السوق الصينية البالغة الأهمية في الاعتبار، أطلقت الخطوط الجوية السعودية رحلات مباشرة بين جدة وبكين والرياض وبكين، بالإضافة إلى رحلات يومية من قوانغتشو بمقاطعة قوانغدونغ جنوب الصين، مما يدل على الطلب المتزايد على الاتصال بين البلدين. 

وقال محللون إن المزيد من السائحين الصينيين يخرجون حاليًا من مطارات مدن المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة للحصول على فهم أعمق لهذه الدول، بدلًا من معاملتها كمحطات نقل للدول الأوروبية، مُشيرين إلى أن التبادلات الشعبية الوثيقة ستعمل على تعميق العلاقات الثنائية بين الصين والدول الأخرى في الشرق الأوسط.