استراليا الصين

ترحيل مذيعة أسترالية قامت بتسريب أسرار صينية بعد قضائها فترة العقوبة

أعلنت وزارة الأمن الصينية أنه تم ترحيل تشنغ لي، بعد قضائها حكم بالسجن لمدة عامين و11 شهر بتهمة تقديم أسرار الدولة بشكل غير قانوني لوكالة أجنبية، وتشنغ لي هي مواطنة أسترالية كانت تعمل لدى إحدى وسائل الإعلام الصينية.     

قالت الوزارة في بيانها إن تشنغ تم استدراجها من قِبل عضو من منظمة خارجية، وقامت بانتهاك اتفاقية السرية الموقعة مع صاحب عملها، حيث زودت المنظمة الأجنبية بأسرار الدولة التي حصل عليها أثناء عملها باستخدام هاتفها المحمول. 

وفي أغسطس 2020 اتخذ مكتب أمن الدولة في بكين إجراءات جنائية ضد تشنغ، واعترفت الصحفية بوقائع الجريمة، فيما حكمت عليه القضاء بالسجن لمدة عامين و11 شهرًا مع الترحيل. 

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، وانغ ون بين، يوم الأربعاء إن القضاء الصيني أصدر أحكامًا بشكل قانوني، وضمن حقوق الأطراف المعنية بالكامل وفقًا للقانون، مع احترام وتنفيذ الحقوق القنصلية للجانب الأسترالي، بما في ذلك الزيارات القنصلية والإخطارات.

سُئل وانغ عن احتمالية أن تساعد قضية تشنغ في تحسين العلاقات بين الصين وأستراليا، فأجاب قائلًا إن موقف الصين بشأن العلاقات مع أستراليا ثابت، وأضاف أن العلاقات الثنائية الصحية تتفق مع مصالح البلدين والشعبين، مُشيرًا إلى أن الصين ترغب في العمل مع أستراليا للدفع من أجل التحسين المستمر للعلاقات الثنائية. 

وقال تشن هونغ، مدير مركز الدراسات الأسترالية بجامعة شرق الصين العادية، لصحيفة جلوبال تايمز، إن السلطات القضائية الصينية اتبعت الإجراءات القانونية في هذه القضية، ويجب على وسائل الإعلام الغربية ألا تثير ضجة حول هذا الأمر مثل أي شخص ينتهك القوانين الصينية، وسيتم التعامل معه وفقا لذلك مهما كانت جنسيته. 

وقال تشن إنه لا ينبغي ربط القضية بشكل مباشر بتحسن العلاقات الصينية الأسترالية، لأن الأمر ليس “صفقة معاملات” لإصلاح العلاقات، ولا ينبغي أن يرتكز تحسين العلاقات الثنائية على أحداث فردية، ومع ذلك فإن قضية تشنغ تخدم بمثابة “إشارة بناءة” للعلاقات بين الصين وأستراليا. 

قال السفير الصيني لدى أستراليا، شياو تشيان، إنه لا يتعين على الصين وأستراليا الحفاظ على الزخم المطرد والإيجابي للعلاقات الثنائية فحسب، بل يتعين عليهما أيضًا تجاوز الاستقرار لتعزيز التحسين المستمر وتطوير العلاقات، حيث تمر العلاقات بلحظة مهمة لبداية جديدة، في مؤتمر آسيا المباشر 2023 الذي نظمته جمعية آسيا الأسترالية في ملبورن يوم الأربعاء.

تم ترحيل تشنغ لي، وهو مواطن أسترالي كان يعمل في إحدى وسائل الإعلام الصينية، من الصين في 11 أكتوبر 2023. الصورة: VCG