🇨🇽 آسيــا و الهادي اسيا الصين

المشرعون الصينيون يوافقون على مشروع قانون حماية القاصرين في الفضاء الإلكتروني

وافق المشرعون الصينيون على مشاريع القوانين والقوانين المعدلة؛ بما في ذلك اللوائح الصينية الأولى بشأن حماية القاصرين في الفضاء الإلكتروني، خلال الدورة السادسة للجنة الدائمة للمجلس الوطني الرابع عشر لنواب الشعب الصيني يوم الثلاثاء.

كما صوّت المشرعون الصينيون لصالح اعتماد قانون التعليم الوطني وقانون حماية البيئة البحرية المنقح، وكلاهما سيدخل حيز التنفيذ في الأول من يناير عام 2024. 

وقع رئيس مجلس الدولة الصيني، لي تشيانغ، على أمر من مجلس الدولة بإصدار مجموعة من اللوائح لحماية البيئة البحرية، كما ستدخل الوثيقة التنظيمية، التي تتكون من 60 مادة في سبعة فصول، حيز التنفيذ في 1 يناير 2024، وفقًا لبيان رسمي. 

وفي يونيو، بلغ عدد مستخدمي الإنترنت في الصين 1.07 مليار، في حين تجاوز عدد مستخدمي الإنترنت الصغار 191 مليونًا، في حين أن الإنترنت يُوسّع المساحة المتاحة للقاصرين للتعلم والعيش، فقد واجه أيضًا بعض المشكلات، مثل نقص الوعي والقدرة على استخدام القاصرين للإنترنت بشكل آمن ومعقول، وتأثير المعلومات غير القانونية والضارة عبر الإنترنت على الجسد المادي والنفسي. الصحة العقلية للقاصرين، وجمع واستخدام المعلومات الشخصية للقاصرين بشكل عشوائي، وكذلك إدمان القاصرين على الإنترنت. 

وباعتبارها أول لوائح صينية بشأن حماية القاصرين في الفضاء السيبراني، تهدف اللوائح إلى خلق بيئة إلكترونية مواتية للصحة الجسدية والعقلية للقاصرين، وحماية حقوقهم ومصالحهم المشروعة وتوفير ضمانة قانونية قوية لحماية القاصرين في الفضاء السيبراني. 

وتشمل مجالات الاهتمام الرئيسية في اللوائح حماية المعلومات الشخصية للقاصرين، وحمايتهم من إدمان الإنترنت، بالإضافة إلى تحسين الأنظمة والآليات المخصصة لحماية القاصرين على الإنترنت. 

وفيما يتعلق بحماية المعلومات الشخصية، نصّت اللائحة على أنه يجب على الأوصياء تثقيف وتوجيه القاصرين من أجل تعزيز وعيهم وقدرتهم على حماية معلوماتهم الشخصية، بالإضافة إلى إرشادهم بشأن ممارسة حقوقهم ذات الصلة. 

تحدد اللوائح متطلبات الاستجابة لحالات الطوارئ للحوادث الأمنية، من قِبل مُعالجي المعلومات الشخصية عندما يكون هناك أو قد يكون هناك تسرب أو تلاعب أو فقدان للمعلومات الشخصية للقاصرين. 

وللحد من إدمان الإنترنت، تتطلب اللوائح تعزيز قدرات المعلمين على التحديد المبكر والتدخل وتعزيز توجيهات الأوصياء، عندما يتعلق الأمر بالاستخدام الآمن والمعقول للقاصرين للإنترنت. 

وتنص اللوائح أيضًا على أنه يجب على مقدمي خدمات الشبكة الحد بشكل معقول من استهلاك القاصرين في مختلف الأعمار عند استخدام خدماتهم. 

إلى جانب ذلك، تنصّ اللوائح على أنه يجب على مقدمي خدمات الألعاب عبر الإنترنت إنشاء وتحسين القواعد لمنع القُصّر من الإدمان على الإنترنت، وتصنيف منتجات الألعاب وتقديم مطالبات مناسبة لأعمارهم. 

وتُوضّح اللوائح أيضًا مسؤوليات الإدارات الحكومية عن الإنترنت وتكنولوجيا المعلومات، والصحافة والنشر، والأمن العام وتنظيم السوق، من بين مجالات أخرى، في حماية القاصرين في الفضاء الإلكتروني.

وتؤكد الوثيقة على أهمية تعزيز محو الأمية والأخلاق على شبكة الإنترنت بين القاصرين، من خلال تعزيز الأدوار التعليمية للمدارس وأولياء الأمور، ويحظر التسلط عبر الإنترنت الذي يستهدف القاصرين من قبل أي منظمات أو أفراد، وفقًا للوثيقة.

كما اتُخذ خلال الاجتماع قرار بشأن تعيينات وإقالة العديد من الموظفين، حيث أزيح لي شانغ فو من منصب مستشار الدولة الصيني ووزير الدفاع الوطني، وإقصاء تشين جانج من منصب مستشار الدولة.

وفي الوقت نفسه، تم تعيين يين هيجون وزيرًا لوزارة العلوم والتكنولوجيا، في حين تمت إقالة وانغ تشي قانغ من المنصب، وتم تعيين لان فوان وزيرًا لوزارة المالية، في حين تمت إزالة ليو كون من المنصب.