الصين ماليزيا

التكامل الاقتصادي: ماليزيا والصين يفتحان فصلًا جديدًا في التعاون بقطاع زيت النخيل

أقيم اجتماع مائدة مستديرة رفيع المستوى في شانجهاي يوم الثلاثاء، ضمن زيارة نائب رئيس الوزراء الماليزي للصين، جمع أصحاب المصلحة الرئيسيين في صناعة زيت النخيل من الصين وماليزيا، حضر الاجتماع نائب رئيس الوزراء الماليزي ووزير الزراعة فضيلة يوسف، إلى جانب ممثلين من صناعة زيت النخيل الماليزي ورجال أعمال صينيين، بهدف تعزيز العلاقات التجارية في هذا القطاع.

وأكد فضيلة يوسف خلال خطابه في الاجتماع على أهمية الشراكة التجارية بين ماليزيا والصين، مشيرًا إلى دور زيت النخيل في تلك العلاقات، وأشار إلى أن الصين كانت الشريك التجاري الرئيسي لماليزيا، وأن ماليزيا كانت أكبر شريك تجاري للصين في جنوب شرق آسيا، مما يعكس طبيعة العلاقة المتبادلة بينهما.

وأشار إلى أن صادرات زيت النخيل الماليزي إلى الصين قد بلغت 3.72 مليار دولار في عام 2022، ممثلة 11.4% من إجمالي صادرات ماليزيا من منتجات النخيل في العالم، وتوقع زيادة في الصادرات هذا العام نظرًا لارتفاع الطلب من الصين، خاصة في قطاعي الكيماويات الزيتية والأعلاف الحيوانية.

وأكد فضيلة أهمية السوق الصينية المتطورة، حيث يولي الناس اهتمامًا متزايدًا لسلامة الأغذية والصحة، وركز على ميزات زيت النخيل الماليزي في هذا السياق، وقد أشار داتوك محمد حلمي، رئيس مجلس زيت النخيل الماليزي، إلى التحسينات المستمرة في البحث والتطوير لزيادة قيمة وتنوع زيت النخيل وتوسيع وصوله إلى الأسواق المختلفة.

كما تم تكريم شركة الزيوت والدهون الكبرى (Dongguan) الصينية خلال الفعالية لتشغيلها أول مصفاة ماليزية معتمدة لزيت النخيل المستدام في الصين، وتأتي هذه الخطوة كجزء من جهود ماليزيا لتعزيز منتجات زيت النخيل المستدام في السوق الصينية.

تحتفل ماليزيا هذا العام بالذكرى السنوية العاشرة لمبادرة الحزام والطريق، وقد استفادت صناعة زيت النخيل بشكل كبير من تحسين الاتصالات الطرقية التي قدمتها هذه المبادرة، وأشار رئيس مجلس زيت النخيل الماليزي إلى فضل المبادرة بقوله “أصبحت ماليزيا متصلة بشكل أفضل من الشرق إلى الغرب، أينما نريد أن نشحن منتجات زيت النخيل الخاصة بنا، سيكون الأمر سهلًا”.

يقوم نائب رئيس الوزراء فضيلة بزيارة الصين في الفترة من 12 إلى 19 نوفمبر، وقد التقى مع عمدة شانجهاي قونج تشنج يوم الاثنين. 

وقال فضيلة إنه يتطلع إلى تعميق التعاون مع شانغهاي لتطوير صناعة زيت النخيل الماليزية، ويأمل أيضًا في تعزيز صادرات دوريان الطازجة إلى السوق الصينية، وتطوير تطبيقات الجيل الخامس والذكاء الاصطناعي.

وقال قونج إن النمو الاقتصادي القوي في ماليزيا والتكامل القوي مع شانجهاي يمثلان فرصة عظيمة لتعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري، واقترح تعزيز التعاون بينهما في مجالات مركبات الطاقة الجديدة، والاقتصاد الرقمي، والمستحضرات الصيدلانية الحيوية، والتصنيع المتطور.