🇨🇽 آسيــا و الهادي الصين

الصين تخصص 200 مليون يوان لإغاثة ضحايا الزلزال في قانسو

خصصت وزارة المالية ووزارة إدارة الطوارئ، يوم الثلاثاء، بشكل عاجل مبلغ 200 مليون يوان (28 مليون دولار أمريكي) من أموال الإغاثة من الكوارث لمقاطعتي قانسو وتشينجهاي شمال غربي الصين. أفادت مجموعة تشاينا ميديا ​​جروب (CMG) أن هذا التمويل سيدعم جهود الإغاثة المحلية من الزلزال، ويضمن سلامة أرواح الناس وممتلكاتهم، كما سيقلل من التأثير والخسائر الناجمة عن الكارثة.

تكثف الصين جهود الإنقاذ والإغاثة لضمان سلامة أرواح الناس وممتلكاتهم، بعد أن هز زلزال بقوة 6.2 درجة مقاطعة جيشيشان في مقاطعة قانسو شمال غربي الصين عند منتصف ليل الاثنين.

أرسل مجلس الدولة فريق عمل إلى المناطق المنكوبة للمساعدة في توجيه أعمال الإغاثة. نظمت مقاطعتا قانسو وتشينجهاي دعم الإغاثة من خلال التخصيص الفوري لإمدادات الإغاثة؛ مثل المعسكرات والأسرة القابلة للطي للمناطق المتضررة.

أعيد نشر إمدادات الإغاثة على الفور من المناطق المجاورة، مع وصول الإمدادات تدريجيًا إلى المجتمعات المتضررة، بحسب ما قالت اللجنة الوطنية للتنمية والإصلاح الصينية (NDRC) في مؤتمر صحفي يوم الثلاثاء.

فقد قامت اللجنة بتنشيط آلية الاستجابة للطوارئ لضمان الطاقة والكهرباء والإمدادات الأساسية، كما قامت بإصلاح مرافق الطاقة المتضررة وتوفير إمدادات الطاقة في حالات الطوارئ، بحسب ما ذكر متحدث باسم اللجنة الوطنية للتنمية والإصلاح، الذي أضاف أنه يتم تخصيص احتياطيات الغذاء والمواد للإغاثة من الكوارث.

أُرسلت الشحنة الأولى المكونة من 46,100 من إمدادات الإغاثة الطارئة من المستوى المركزي ومستوى المقاطعات إلى المناطق المنكوبة بالكوارث؛ بما في ذلك الخيام القطنية، والمراتب، والأسرة القابلة للطي، والأحذية القطنية، والمواقد، وفقًا لمكتب احتياطي الحبوب والمواد في مقاطعة قانسو، كما حصل المكتب أيضًا على 15 طنًا من الدقيق لإمدادات الطوارئ في جيشيشان.

وقام مقر الإغاثة من الزلازل التابع لمجلس الدولة ووزارة إدارة الطوارئ بترقية الاستجابة الوطنية لطوارئ الزلازل إلى المستوى الثاني. 

في الوقت الحاضر، أدى الزلزال إلى وفاة 105 أشخاص في قانسو و11 حالة وفاة في تشينجهاي، مع إتلاف البنية التحتية الأساسية، وذكرت وكالة أنباء شينخوا أن جهود الإنقاذ والإغاثة تتقدم بطريقة منظمة، بما في ذلك عمليات التفتيش على المخاطر، وإجلاء السكان وإعادة توطينهم، وإصلاح المرافق المتضررة، حسبما ذكرت مجموعة تشاينا ميديا.