🇨🇽 آسيــا و الهادي فيتنام

المبعوث يصف التنمية في الصين بفرصة مثمرة لفيتنام

ثمّن وزير السفارة الفيتنامية في الصين، نينه ثانه كونج، تنمية الصين لفيتنام، حيث تُمثّل فرصة جيدة لبلاده نحو مستقبل أفضل، مُمتنًا للإصلاح والانفتاح في فيتنام بالوقت الحالي. 

وقال إن التكامل بين فيتنام والصين قوي للغاية، وهو أساس التعاون والمنفعة المتبادلة، وأشار الدبلوماسي أيضًا إلى أن فيتنام والصين بصدد حل نزاعاتهما البحرية من خلال المفاوضات الودية، كما أن النزاعات في بحر الصين الجنوبي لن تؤثر على التعاون بين البلدين.

وذكر نينه في تصريحات لوكالات الأنباء الفيتنامية والصينية أن عام 2023 مهم للغاية لكل من الصين وفيتنام، حيث يصادف العام الذكرى الـ15 للشراكة التعاونية الاستراتيجية الشاملة بين الصين وفيتنام، وبفضل الجهود المشتركة للجانبين، تواصل العلاقات بين الصين وفيتنام الحفاظ على زخم تنمية مستقر.

وفقًا للبيانات الصادرة عن الإدارة العامة للجمارك في الصين يوم 12 ديسمبر، حافظت الصين وفيتنام على زخم جيد في التجارة الثنائية، حيث وصلت القيمة الإجمالية لتجارة السلع بين البلدين إلى 1.45 تريليون يوان (202.9 مليار دولار أمريكي) في الأشهر الـ11 الأولى من عام 2023، بزيادة سنوية قدرها 3.6 بالمئة، وأظهرت البيانات أيضًا أن واردات وصادرات البضائع بين الصين وفيتنام في نوفمبر 2023 وصلت إلى 161.92 مليار يوان، بزيادة على أساس سنوي بنسبة 12.5 في المائة، وهو مستوى قياسي لهذا الشهر.

وقال الدبلوماسي الفيتنامي إنه على الرغم من الصعوبات وتراجع التجارة الدولية في عام 2023، إلا أن التعاون التجاري بين الصين وفيتنام ظل مُستقرًا نسبيًا، وقال نينه: “لم يتوقع الكثير من الناس أن تصبح فيتنام رابع أكبر شريك تجاري للصين، لتنضم إلى الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية واليابان”.

وخلال المقابلة مع صحيفة جلوبال تايمز، قال إنه في عام 2024، ستعزز فيتنام المزيد من التعاون مع الصين في مجالات مثل التبادلات الشعبية والتبادلات الثقافية والسياحة، بما في ذلك استضافة الأحداث المهمة وتعزيز السياحة الفيتنامية في الصين، كما أعرب عن أمله في أن تخلق الصين ظروفًا ملائمة لمزيد من السياحة الفيتنامية الوافدة.

وأوضح أنه في الوقت الحالي، استأنفت الدولتان بشكل أساسي جميع الرحلات الجوية، مع أكثر من 200 رحلة ذهابًا وإيابًا بين البلدين أسبوعيًا، وفي الأشهر الـ 11 الأولى من هذا العام، استقبلت فيتنام 1.5 مليون سائح صيني، ومن المتوقع أن يستمر عدد السياح الصينيين المسافرين إلى فيتنام في الزيادة في المستقبل.

وقال لصحيفة جلوبال تايمز: “نأمل أن يتعافى عدد الأشخاص الذين يسافرون إلى بلدان بعضهم البعض بسرعة إلى مستويات ما قبل عام 2019″، وفي عام 2019، قبل تفشي جائحة كوفيد-19، استقبلت فيتنام 6 ملايين سائح صيني، وهو ما يمثل ثلث إجمالي السياح الوافدين إلى فيتنام.

وتحدث نينه أيضًا عن القرار الأخير الذي تبنته الأمم المتحدة لتحديد العام القمري الجديد رسميًا، المعروف باسم عيد الربيع، باعتباره عطلة عائمة للأمم المتحدة.

وأعرب عن سعادته برؤية الأمم المتحدة تتخذ هذا القرار، حيث تشترك فيتنام في العديد من أوجه التشابه مع الصين ثقافيا، ويعتقد أن هذا سيوفر المزيد من الفرص للأصدقاء الدوليين للتعرف على عيد الربيع، وهو مهرجان تقليدي مشترك بين البلدين، وسيشجع أيضًا المزيد من السائحين الدوليين على زيارة فيتنام والصين خلال فترة الأعياد.

وعند حديثه عن النزاعات البحرية بين الصين وفيتنام، قال نينه لصحيفة جلوبال تايمز إن البلدين توصلا إلى توافق في الآراء حول كيفية إدارة الخلافات على أساس القانون الدولي، بما في ذلك اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار الصادرة عام 1982.

 وتهدف هذه المبادئ إلى الحفاظ على السلام والاستقرار البحريين، وتعزيز المشاورات بشأن القضايا البحرية بشكل فعال، والتنفيذ الكامل والفعال لإعلان سلوك الأطراف في بحر الصين الجنوبي،والسعي للتوصل إلى مدونة قواعد سلوك موضوعية وفعالة في بحر الصين الجنوبي على أساس التوافق من خلال المفاوضات.

وأكد نينه أن القضايا البحرية يجب ألا تؤثر على التعاون بين البلدين، كما يجب على الجانبين حل الخلافات من خلال المفاوضات الودية، مُشددًا أيضًا على أن العلاقات الحالية بين الصين وفيتنام وصلت إلى أعلى مستوياتها في التاريخ، ولا تزال هناك إمكانات كبيرة ومجال لمواصلة تعزيز التعاون بين الجانبين.

وذكر أن فيتنام تدعم بناء مجتمع عالمي ذي مستقبل مشترك ومبادرة التنمية العالمية، ومبادرة الأمن العالمي، ومبادرة الحضارة العالمية، وتهدف هذه المفاهيم والمبادرات إلى حماية المصالح المشتركة للبشرية، كما تلتزم بقضية السلام والعدالة والتقدم للشعوب في العالم، مما يعكس تطلعات الناس من جميع البلدان لبناء عالم أفضل.

وزير السفارة الفيتنامية في الصين نينه ثانه كونغ يلقي خطابًا في السفارة الفيتنامية في بكين في 26 ديسمبر 2023. الصورة: Xie Wenting/GT