🇨🇽 آسيــا و الهادي

قيود على الإعلانات: الصين تضع حواجز لاستخدام التكنولوجيا الذكية في البحث العلمي

أصدرت وزارة العلوم والتكنولوجيا الصينية مؤخرًا مبادئ توجيهية بشأن مدونة قواعد سلوك البحث العلمي، التي تحظر استخدام الذكاء الاصطناعي التوليدي لتوليد مواد الإعلان بشكل مباشر، أو إدراجه كمؤلف مشارك للإنجازات، وقال الخبراء يوم الأربعاء إن المبادئ التوجيهية ستعزز التطور الصحي للذكاء الاصطناعي التوليدي وتمنع المخاطر المحتملة.

تهدف المبادئ التوجيهية إلى توجيه الباحثين ومؤسسات البحث العلمي والجامعات والمؤسسات الطبية والصحية وغيرها من الكيانات في إجراء البحوث العلمية المسؤولة، وستتحدّث المبادئ التوجيهية في الوقت المناسب، وفقًا للوزارة، وتوفر المبادئ معلومات حول كيفية استخدام الذكاء الاصطناعي التوليدي بطريقة معقولة، تنفيذ البحوث، إدارة البيانات، وإسناد ونشر الإنجازات البحثية. 

وبحسب بيان الوزارة فإن التطور السريع للتكنولوجيات الناشئة، بما في ذلك تكنولوجيا المعلومات والذكاء الاصطناعي، أتاح فرصًا جديدة للبحث المسؤول، مما أدى إلى تحول عميق في مجال البحث العلمي، ومع ذلك، فإنه قد يجلب أيضًا تحديات جديدة في قطاعات مثل معالجة بيانات البحث، وتشكيل نتائج البحث وإسناد التأليف. 

وفقًا للمبادئ التوجيهية، عندما يستخدم الباحثون محتوى أُنشأ باستخدام الذكاء الاصطناعي التوليدي، خاصة عندما يتعلق الأمر بالحقائق والآراء، يجب على الباحثين وضع علامة على عملية الإنشاء وشرحها لضمان دقة المحتويات واحترام الملكية الفكرية للآخرين، وليس من المناسب الاستشهاد بالمحتوى المصنوع  بواسطة الذكاء الاصطناعي من مؤلفين آخرين باعتباره أدبيات أساسية، وفي حالة ضرورة الاستشهاد بمثل هذا المحتوى، فيجب الإشارة بوضوح إلى أنه أُنتج بواسطة الذكاء الاصطناعي. 

وقال ليو دينج دينج، المحلل التكنولوجي المقيم في بكين، لصحيفة جلوبال تايمز يوم الأربعاء، إن إدخال المبادئ التوجيهية ليس ضروريًا فحسب، بل إنه أيضًا خطوة في الوقت المناسب لتعزيز وضمان التطوير الصحي للذكاء الاصطناعي التوليدي، الذي يمكن أن يقلل المخاطر المحتملة.

قد تعمل المبادئ التوجيهية جنبًا إلى جنب مع اللائحة المؤقتة بشأن إدارة خدمات الذكاء الاصطناعي التوليدية لتنظيم الصناعة بشكل أفضل، وأشار ليو إلى أنه على وجه الخصوص، في المجالات الرئيسية مثل القطاعين الطبي والقضائي، ينبغي تنظيم الذكاء الاصطناعي التوليدي بشكل أكثر صرامة لضمان سلامة المحتوى.

وأصدرت هيئة مراقبة الإنترنت الصينية والعديد من السلطات الأخرى بشكل مشترك لوائح مؤقتة بشأن إدارة خدمات الذكاء الاصطناعي التوليدي في يوليو 2023، بهدف تعزيز التطوير السليم للذكاء الاصطناعي التوليدي وتطبيقاته القياسية، وتتطلب اللوائح من مُقدمي الخدمات الوفاء بالتزامات أمن المعلومات عبر الإنترنت، بما في ذلك اتخاذ الاحتياطات اللازمة لمنع المستخدمين دون السن القانونية من الإدمان على خدمات الذكاء الاصطناعي التوليدية.